English

مركز تطوير الإعلام ومؤسسة "كونراد أديناور" يطلقان عشرة تحقيقات استقصائية في الضفة وغزة


2021-09-22

اختتم مركز تطوير الاعلام في جامعة بيرزيت ومؤسسة كونراد أديناور الألمانية، مشروعاً تدريبياً في التحقيقات الاستقصائية، انتهى إلى إنتاج عشرة تحقيقات استقصائية حول مواضيع مختلفة في الضفة وغزة.

واشتمل المشروع الذي انطلق مطلع حزيران الماضي، على ثلاث مراحل، الأولى كانت مرحلة التدريب على ثلاث دورات هي: دورة حول فرضية التحقيق قدمها صالح مشارقة، ودورة حول الوصول إلى البيانات قدمها عماد الأصفر، ودورة إنتاج فيديو متخصص بالتحقيقات قدمها في بيرزيت أكرم الأشقر وفي غزة أحمد سعدي عجور.

وشملت المرحلة الثانية من المشروع إنتاج تحقيق استقصائي والتنافس على أفضل عشرة تحقيقات بين قرابة 32 صحفياً ممارساً ومن حديثي التخرج شاركوا في الدورات التأهيلية. وفي المرحلة الثالثة، خضعت التحقيقات المتقدمة للجنة تحكيم، وتم اختيار عشرة فائزين تم منحهم جائزة مالية لتغطية جزء من تكاليف تحقيقاتهم التي سينشرها المركز تباعاً على موقع المركز وحساباته في التواصل الاجتماعي وعلى المنصات الصحفية المختلفة.

الفائزون/ات من غزة

الفائزون/ات من الضفة

التحقيق "1" .. تجارة التراب السام.. شاحنات إسرائيلية تنقل الموت للفلسطينيين غرب رام الله

محمد غفري*

ظهيرة يوم الأربعاء 14 تموز/ يوليو 2021، يتابع معد التحقيق المشهد على الشارع الرئيسي قرب قرية رنتيس غرب رام الله، بانتظار وصول شاحنة تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية عبر الحاجز، كي تفرغ حمولتها من الأتربة في أرض قريبة داحل حدود الضفة الغربية.

وفي تلك الأثناء، تم التقاط بعض الصور لتلك الأرض وقد امتلأت بأكوام من التراب الأحمر، الذي تحمله عشرات الشاحنات الإسرائيلية يومياً من أراضي 48 وتلفظه في قرى غرب رام الله.

تابع القراءة

التحقيق 2 .. عمال "نفايات كورونا" في غزة ينقلون العدوى ويُخْفون إصاباتهم

*أحمد الكومي

على أحد ثلاثة مقاعد برتقالية في نهاية رواق طويل داخل أحد أقسام مجمع الشفاء الطبي غربي مدينة غزة، يجلس الشاب إبراهيم علي (اسم مستعار) بزيّه ذي اللون الكحلي، ويسند رأسه إلى الحائط خلفه، مغمضًا عينيه، ويحضن "قشاطة أرضيات".

يأخذ إبراهيم قسطًا من الراحة بعد يوم عمل طويل، يبدأ من السادسة صباحًا وحتى الثانية والنصف ظهرًا، في تنظيف غرف وأروقة القسم، الذي يعاونه فيه زميل واحد له فقط، يعملان سويًا لصالح شركة "نجم لخدمات النظافة".

يتنقل إبراهيم بين أقسام المجمع، وفق ما يقرره مشرفو الشركة التي يعمل لصالحها، 

تابع القراءة

التحقيق 3 .. الشيكات المرتجعة.. تهرّب أمام عجز القانون

*محمد الديك

"خلي القانون ينفعك!" عبارة سمعها مُعد التحقيق وهو في أحد محال السوبر ماركت في منطقة بيتونيا. رجل يشكو لآخر عندما سُئل عن آخر تطورات قضيته. بعد أيام، وعن طريق الصدفة في أحد الأفراح، رجل آخر يشكو ويقول: "قال لي بالحرف الواحد لا تقدمه للمحكمة لإنه ما رح يطلع معك إشي، أصلاً القانون ما بقدر يسجنّي يومين ثلاث، وإن طارت 91 يوم في السنة.. هيك المحامي حكالي".

تابع القراءة

التحقيق 4 .. الحوالات المالية في غزة: المواطن غالباً "خسران" والصرّاف دائماً "ربحان"

انتصار أبو جهل*

يعاني المواطنون في قطاع غزة من أزمة استلام الحوالات المالية التي تصل إليهم من الخارج بالعملة نفسها، إذ يضطرون إلى استلامها مع تحمل هامش خسارة بعملة الشيقل، بحجة عدم توفر سيولة في العملة المحولة بها وهي إما الدينار الأردني أو الدولار الأميركي، لدى شركات الصرافة في غزة، التي تتذرع بعدم توفر سيولة في البنوك من تلك العملات.

تابع القراءة

 التحقيق 5 .. أطفال "مجهولي" نَسب: مصلحة الطفل الفُضلى في ثالوث القانون، الدين، والمجتمع 

دلال رضوان*

قبل عدة سنوات، ضجّت إحدى القرى الفلسطينية بتناقل نميمة حول طفلة تعود "فجأة" لعائلتها. من أين جاءت الطفلة؟ وكيف للزوجين أن تكون لهما طفلة قبل الزواج؟ كانت هذه من الأسئلة التي أثارت حفيظة الجيران. ولكن تتبّع القصة أفضى إلى أن الطفلة وُلِدت "للخاطِبين" في وقتها بعد أن تمّ الدخول بين "الزوجين" قبل إتمام مراسم الزواج العلنية بين الناس، وفتوى شيخ أكّدت 

تابع القراءة

التحقيق 6 .. مدارس وزارة المعارف التابعة لبلدية الاحتلال .. الدجاجة التي تبيض ذهباً

أسماء هريش*

"بلدية الاحتلال في القدس المحتلة تغلق مدارس دار المعرفة منذ بداية العام الدراسي، لتحرم 4000 طالب من مواصلة مسيرة العلم والمعرفة". بهذا الخبر الصحفي المقتبس من الوكالات الإخبارية الفلسطينية، تداول كثيرون خبر إغلاق أكبر مدارس وزارة المعارف الإسرائيلية وأعرقها. وورد في الخبر أنّ بلدية الاحتلال هي فقط وراء هذا الإغلاق، لكنّ الحقيقة مختلفة!

تابع القراءة

التحقيق 7 .. مكافأة نهاية الخدمة .. أرباب العمل يساومون العمال على "شقا العمر"

محمود أبو الهنود*

لم يكن أبو محمد (في الخمسينيات من عمره ومن سكان مدينة غزة) يعلم أن عمله لدى شركة مقاولات خاصة أكثر من 20 عاماً، سينتهي من دون أن يحصل على حقوقه التي كفلها قانون العمل، بعدما طلب منه مديره في الشركة التوقيع على مخالصة خطية تنتقص جزءاً كبيراً من حقوقه المالية، خصوصاً مكافأة نهاية الخدمة، التي طالما كان ينتظر بفارغ الصبر الحصول عليها كي تعينه على توفير جزء من متطلبات حياته الصعبة.

تابع القراءة

التحقيق 8 .. مرضى الاضطرابات الذهانية.. جرائم مختلفة ولا قانون يجبرهم على العلاج

رزان الحاج*

تزايدت الحالات المترددة على مراكز الدعم النفسي، حيث أفادت وزارة الصحة بأن هناك 40 ألف زائر لمراكز الدعم النفسي في النصف الأول من  عام 2021، أما مستشفى الأمراض النفسية فاستقبل 1900 مريض في النصف الأول من عام 2021، كانت من بينهم 700 حالة مصابة بمرض الاضطراب الذهاني.

تابع القراءة

التحقيق 9 .. حوادث الطرق في غزة تتحول إلى "سقوط من علو"

يحيى اليعقوبي*

عقارب الساعة تشير إلى الثانية فجراً؛ الشوارع شبه خالية من المارة والسيارات.. الليل يُلقي بستاره الأسود على مدينة غزة، كانت الطرقات شبه ساكنة من أي حركة، قبل أن يصدر صوت محرك الدراجة النارية التي كان يجلس المواطن أشرف الغلاييني خلف سائقها عائداً برفقته من زيارة عائلية في محافظة خان يونس، وما إن وصل السائق الإشارة الضوئية لمفترق الغفري في شارع الجلاء، حتى طوى سائق الدراجة الطريق أمام عجلات دراجته وكأنه يخوض سباقاً، 

تابع القراءة

التحقيق 10 .. حرق النحاس في بلدة إذنا غرب الخليل.. كوارث صحية ولا رادع

أسيل عبد الرحمن*

أصبح حق التمتع بالعيش سليماً وفي بيئة نظيفة مطلباً، بعد أن كان حقّاً للمواطنين وواجباً من الدولة. هذا حال بلدة إذنا الواقعة غرب محافظة الخليل، التي تعاني كارثة حرق النحاس من سنوات عدة، وما تسببه به من أمراض أصابت الإنسان والحيوان والنبات، وهي كارثة دمرت صحة مواطنيها في ظل غياب قانون رادع واهتمام من جهات رسمية والقبض على هذه العصابة التي لا تتعدى 15 شخصاً معروفين للجهات الرسمية، الذين يتذرعون بحجة الأوضاع الاقتصادية الرديئة والاحتلال، وأنهم يريدون العيش الكريم، ولكن هذا كان على حساب صحة 32 ألف مواطن من بلدة إذنا!

تابع القراءة


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2021