You are here

الإعلامي عارف حجاوي في جلسة نقاش خاصة بجامعة بيرزيت

Share

arefنظم  مركز تطوير الإعلام ودائرة الإعلام في جامعة بيرزيت يوم السبت 7 أيار الجاري،  جلسة نقاش خاصة مع الاستاذ عارف حجاوي مدير البرامج في قناة الجزيرة الفضائية بحضور عدد كبير من الصحافيين واساتذة الإعلام والطلبة وموظفي الجامعة.
وتركز  النقاش حول أربعة محاور هي:الإعلام ناقلا امينا للحدث ام صانعا له، الإعلام كأداة ايديولوجية، تغطية الجزيرة للوثائق الفلسطينية، إعلام المواطن وتأثيره على الإعلام الاحترافي في الحالة العربية الحاضرة.
ورغم تطرق النقاش إلى البنود الاربعة السابقة الا ان تركيز النقاش انصب في الدرجة الاولى على قناة الجزيرة وسياساتها وتغطيتها للاحداث والثورات العربية، وبشكل خاص تغطية الوثائق الفلسطينية المتعلقة بالمفاوضات الفلسطينية الإسرئيلية أو ما اطلقت عليه الجزيرة" كشف المستور".

واكد" ان تغطية الجزيرة للثورات العربية خاصة في تونس ومصر اعادت لها اسهمها التي قد تكون فقدتها جراء عرضها للوثائق الفلسطينية".
كما تطرق النقاش إلى شخصية المذيع وطريقته في عرض الخبر ووما تضفيه قناعاته على اسلوبه في قراءة الخبر وادارة الحوار مع الضيوف.
اما على صعيد اعلام المواطن فقد أوضح  حجاوي انه في ظل التعتيم الاعلامي الذي تفرضه بعض الانظمة العربية على ما يدور في بلدانها من ثورات، فقد اصبح هذا الإعلام بمثابة المصدر الوحيد للخبر وقد يكون هذا الخبر صائبا أو خاطئا، الا انه لابديل عنه حتى يتاح للصحافة الاحترافية المجال لنقل الأخبار.
وحول البرامج الجديدة التي تهتم بالقضية الفلسطينية قال حجاوي:" ان هناك العديد من البرامج منها تحت المجهر الذي توقف بثه حاليا نظرا لانشغال المحطة بمتابعة الأخبار المتلاحقة حول الثورات العربية ، الا ان هذه البرامج جاهزة للبث في حال استقرار الاوضاع".
ولفت:"الى ضرورة النهوض بالاعلام الفلسطيني والعمل على جعله المصدر الرئيس للخبر الفلسطيني من خلال الالتزام بمعايير الصحافة المهنية".

 

عارف حجاوي مدير البرامج في قناة الجزيرة الفضائية بحضور عدد كبير من الصحافيين واساتذة الإعلام والطلبة وموظفي الجامعة