English

مركز تطوير الإعلام و"التنمية الاجتماعية" يختتمان دورة "الناطق الإعلامي"


2018-09-20

الخميس 20/9/2018

اختتم مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت، بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية، دورة تدريبية بعنوان "الناطق الإعلامي"، حضرها 26 مشاركاً، من الفريق الوطني المكلف بتمثيل فلسطين في الاتفاقيات الدولية من خلال الوزارة. وشارك في الدورة عدة مؤسسات ووزارات، منها: وزارة العمل، ووزارة الثقافة، ومجلس القضاء الأعلى، ووزارة العدل، ووزارة النقل والمواصلات، ووزارة الاتصالات، والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، والشرطة، ووزارة الصحة وديوان قاضي القضاة.

وقدّم الدورة الخبيران الإعلاميان نبال ثوابتة وعماد الأصفر، وركزت على أهم ما يحتاجه المشاركون من مهارات لإيصال رسالتهم بوضوح وكفاءة، لا سيما أنهم من حقول أكاديمية مختلفة، لكنهم يحتاجون إلى مهارات إعلامية للقيام بعملهم على أكمل وجه.

وتطرقت الدورة التدريبية، التي استمرت 3 أيام، بواقع 18 ساعة تدريبية، إلى جملة من المحاور مثل: الظهور الأمثل للمتحدث الإعلامي، والخطاب الفعال مضموناً ولغة وصوتاً وجسداً، وتنظيم وعقد المؤتمرات الصحفية وحسن التخلص من الإحراج، والظهور الأمثل في المقابلات والحوارات، والمقابلات الإذاعية والتلفزيونية.

حضر تسليم الشهادات وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داوود الديك، الذي أثنى على هذا العمل التشاركي وأكد أهمية تطوير الموظفين في مختلف أماكن عملهم لمهاراتهم وقدراتهم، لا سيما الذين يمثلون فلسطين في المحافل الدولية، ويتطلب منهم أن يكون أداؤهم مقنعًا ورسالتهم واضحة.

وقالت منسقة الدورة ربى كيلة إن هذه الدورة هي الثانية والأخيرة التي ينفذها المركز للوزارة، بناءً على ما جاء  في مذكرة التفاهم بين جامعة بيرزيت ووزارة التنمية الاجتماعية، من أجل تقديم خدمات تدريبية في الإعلام للوزارة، لتنفيذ دورتين تدريبيتين بعنوان "الناطق الإعلامي"، حيث عقدت الدورة الأولى في شهر حزيران  2018 لطاقم الوزارة.

وقد أوصى المشاركون بزيادة الفترة الزمنية للتدريب، وعمل دورة استكمالية لزيادة المعرفة واكتساب المهارات والتطبيق العملي لتعزيز قدراتهم في هذا المجال.

وتأتي هذه الدورة ضمن عشرات الدورات والورشات التي ينظمها المركز دوريّاً، وقد مولتها وكالة التنمية الدولية السويدية (سيدا).


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2018