English

مركز تطوير الإعلام وطومسون رويترز يختتمان دورة حول التغطية الإعلامية المرتبطة بالمرأة والرجل في الملتيميديا


2018-07-14

اختتم مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت، بالتعاون مع مؤسسة طومسون رويترز، دورة تدريبية للصحفيين حول التغطية الإعلامية المرتبطة بالمرأة والرجل في الملتيميديا. واستفاد من الدورة المكثفة التي استمرت 3 ايام 20 من المراسلات والمراسلين والمحررين والمحررات من وسائل إعلام حكومية وأهلية، من كافة محافظات الوطن.

وقالت منسقة وحدة النوع الاجتماعي في مركز تطوير الإعلام ناهد أبو طعيمة إن الدورة ركزت على تحسين التغطية الإعلامية لقضايا النوع الاجتماعي، واختيار أفضل زاويا للتركيز على العدالة الاجتماعية، اضافة الى الاخلاقيات واهمية الحرص على الحقوق الفضلى عند تغطية قضايا العنف الاسري مثلا.

وخلال جلسة ختامية لتقييم التدريب قال المدرب نائل شيوخي، وهو منتج رئيسي في شركة طومسون رويترز في المملكة العربية السعودية، ان التدريب اشتمل اضافة لذلك على التطبيق العملي لربط المضامين بالوسائط المتعددة كعنصر مهم في سرد القصص، بما في ذلك التصوير الفوتوغرافي والفيديو والصوت والبيانات واستخدام الهاتف النقال.

واما المدربة سارة الخليلي، والتي تدرس الصحافة والاتصال الجماهيري في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فقد وجهت انظار المتدربين الى الوثائق التوجيهية العديدة التي يجب الاسترشاد بها عند تغطية قضايا الرجل والمراة حيث ان هذه القضايا تكتسب حساسية خاصة يجب على مستخدم الملتيميديا مراعاتها.

وفي تقييمهم للدورة عبر المتدربون عن اعجابهم بالتدريب وما اشتمل عليه من توجيهات من شأنها ان تعطي لتغطياتهم الصحافية بعدا اخلاقيا اكبر واثرا مجتمعيا اوسع، وقد انشأ المشاركون مجموعة مغلقة على الفيسبوك للتعاون فيما بينهم ولتبادل الخبرات والمعلومات، والنقاش حول وثيقة السياسات الحساسة المراعية لقضايا النوع الاجتماعي والتي اعلنها مركز تطوير الاعلام قبل عام. وطالب المشاركون بتكرار هذه الدورة على مستوى متقدم ولفترة اطول تمكنهم من انتاج مواد اعلامية تحت اشراف المدربين.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2018