English

جامعة بيرزيت ووزارة التنمية الاجتماعية توقعان مذكرة تفاهم لتقديم خدمات تدريبية في الإعلام


2018-04-23

الإثنين 23/4/2018

وقعت جامعة بيرزيت، ممثلة برئيسها د. عبد اللطيف أبو حجلة، ووزارة التنمية الاجتماعية، ممثلة بالوزير د. إبراهيم الشاعر، اليوم الاثنين 23 نيسان 2018، مذكرة تفاهم مع مركز تطوير الإعلام في الجامعة من أجل تقديم خدمات تدريبية في مجال الإعلام للوزارة، والمساهمة في بناء إستراتيجية إعلام واتصال فعالة ومبادرة، وتسويق اجتماعي.

وحضر توقيع الاتفاقية من طرف جامعة بيرزيت: نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية د. عاصم خليل، ومديرة مركز تطوير الإعلام نبال ثوابتة، ومدير مكتب المنح والعقود د. أمير خليل. أما من طرف وزارة التنمية الاجتماعية، فحضر: الوكيل المساعد في الوزارة أنور حمام، ومستشار الوزير لشؤون القدس المحامي عزام الهشلمون، ومديرة مكتب الوزير غدير شامية، ومدير عام الجمعيات خالد الطميزي، ومستشارة الوزير د. كوثر مغربي، ومدير عام الشؤون القانونية خلود عبد الخالق، ومدير عام مجلس الوزراء شريف جرادات.

وأعرب د. أبو حجلة عن سعادة الجامعة بتوقيع هذه المذكرة التي تأتي انطلاقاً من رؤية الجامعة في دعم المجتمع الفلسطيني وبناء المؤسسات الوطنية، مثنياً على الدور الإيجابي الذي تلعبه وزارة التنمية الاجتماعية في خدمة المواطن الفلسطيني وتطويره.

وقدم د. أبو حجلة نبذة للوزير والوفد المرافق عن الجامعة وتخصصات البكالوريوس والماجستير والدكتوراة التي تتيحها للطلبة، وقدم ملخصاً عن الأدوار التي تقوم بها المراكز والمعاهد في الجامعة في خدمة المواطن الفلسطيني ودعم المجتمع وتنميته.

وتحدث عن دور مركز تطوير الإعلام في الجامعة قائلاً: "منذ أكثر من عشرين عامًا، لعب المركز دوراً كبيراً في مجال تطوير الإعلام ساعيًا نحو إعلام مهني وحر وعصري من خلال توفير المركز فرص التدريب المهني للاختصاصيين الإعلاميين، وكذلك تمكين المؤسسات الإعلامية، حيث يقدم فريق متخصص من المدربين والمستشارين ذوي الخبرات في التخصصات الإعلامية المختلفة؛ عددًا من المساقات التدريبية القصيرة والطويلة المدى، كما تتنوع مشاريع المركز وتتعدد وفقاً لقائمة الجهات المستفيدة من خدماته، بدءًا من الصحافيين، مرورًا بخريجي الإعلام وطلبة الإعلام وموظفي الإعلام والعلاقات العامة في الوزارات والهيئات الرسمية، والناشطين المجتمعيين والمنظمات الحكومية وغير الحكومية".

وأعرب الوزير الشاعر عن أهمية التعاون مع جامعة بيرزيت، لما تشكله من مصدر اعتزاز وفخر لكل فلسطين، مؤكداً أهمية تفعيل دور الإعلام في الوزارة، والعمل على تطوير الصورة الإيجابية لها، وتطوير القدرات الإعلامية للعاملين فيه، من أجل إبراز الدور الذي تقوم به الوزارة، والخدمات التي تقدمها للمواطنين.

وأكد على أهمية دور الإعلام في نشر الوعي الثقافي، ونقل رسالة ورؤية الوزارة الجديدة وإستراتيجياتها التنموية التي تهدف إلى تمكين الفئات المهمشة والضعيفة للاستغناء عن المساعدات الإغاثية الطارئة والتحول نحو التنمية المستدامة والانخراط في الإنتاج.

وأشار الشاعر إلى ضرورة وضع خطة إعلامية مهنية لنقل الرسالة بشكل سلس، مؤكداً على أن يكون الجانب التنموي ركيزة للعمل الإعلامي ليتناسب ويتناغم مع تكوين خطاب إعلامي ذكي وعصري وحر ومتزن.

من جهتها، قالت مديرة مركز تطوير الإعلام نبال ثوابتة، إنه وبناء على هذه المذكرة، سينفذ المركز دورة تدريبية بعنوان "الناطق الإعلامي" لكادر عمل وزارة التنمية، في مقر المركز في شهر أيار 2018، لتعزيز مهاراتهم في التواصل مع وسائل الإعلام، ومهارات الحديث في الإذاعة والتلفزيون وتقديم خطاب إعلامي ذكي ومتزن وعصري، كما سيتم تنفيذ دورة تدريبية بعنوان "الناطق الإعلامي" للفريق الوطني المكلف بتمثيل فلسطين في الاتفاقات الدولية من خلال الوزارة، في مقر المركز في شهر تموز 2018، وسيشجع المركز طلبة الإعلام والإعلاميين والمؤسسات الإعلامية على التركيز على قضايا التنمية الاجتماعية في تغطياتهم وتقاريرهم وأنشطتهم الإعلامية، وسيعمل المركز على المساهمة في تطوير إستراتيجية إعلام واتصال للوزارة.

وبعد توقيع الاتفاقية، قام الوزير الشاعر بجولة في الحرم الجامعي للاطلاع على التطورات الحاصلة في الجامعة.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2018