English

"تطوير الإعلام" ينظم في الخليل ورشة للصحافيين حول أصول العمل النقابي


2017-08-08

الإثنين 7/8/2017

نظم مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت، بالتعاون مع نقابة الصحفيين، ورشة متخصصة حول أصول العمل النقابي، حضرها ممثلون عن المؤسسات الإعلامية العاملة في محافظة الخليل، وذلك فى مبنى المحافظة.

ودعا المشاركون في الورشة إلى تشكيل لجنة شكاوى مستقلة تعمل مع نقابة الصحافيين للنظر فى جل القضايا المرتبطة بعمل الصحافيات وضرورة العمل الحثيث من الهيئات المختلفة في النقابة، لتعزيز الرقابة على المؤسسات الإعلامية فيما يخص التزامها ببنود عقود العمل، والالتزام بالحد الأدنى للأجور.

وأكدت منسقة وحدة النوع الاجتماعي في مركز تطوير الإعلام ناهد أبو طعيمة أن الورشة فحصت بيئة العمل الصحافية المحفزة والبنى التنظيمية القائمة وانعكاسها على الأجور، والعلاقة مع النقابة، والأطر القانونية الناظمة للعمل الصحافي، والحرية النقابية التي يتمتع بها الصحافيون، إلى جانب الإشكاليات الخاصة للصحافيات فى محافظة الخليل في ظل غياب رقابة نقابية على أجورهن في المؤسسات الاعلامية.

وأشار المشاركون فى الورشة من عاملين ومدراء لمؤسسات إعلامية فى محافظة الخليل، إلى  العديد من التحديات التي تواجه العمل النقابي مثل المحاصصة، وأهمية وجود لائحة لتنظيم العمل الصحافي، والصعوبات التي تحدّ من رفع نسبة الصحافيات في العمل النقابي، وارتباط ذلك بالأمان الوظيفي ومدونة السلوك.

ومن جهته، قال عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين جهاد القواسمي، إن "نسبة الإناث في كليات الإعلام في جامعات الخليل أعلى من الذكور، ورغم ذلك، فهناك عزوف لدى الصحافيات عن الانتساب للنقابة".

وقدم أستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت صالح مشارقة مداخلة متخصصة حول التمكين النقابي للصحافيات، مستعرضاً تمكين الزميلات في ثلاثة مستويات: داخل المؤسسة الصحافية، وداخل التنظيم السياسي، وداخل لجان نقابة الصحافيين، مشددا على أهمية أن يكون هناك استعداد شخصي من كل زميلة للنضال النقابي داخل هذه المستويات الثلاثة.

وعرض مشارقة خارطة تحرك لأي صحافية تريد تفعيل مشاركتها في العمل النقابي، قائلاً إن ذلك يتطلب "أن تناضل الزميلات من أجل دخول أكبر على النظام الانتخابي للنقابة، ورفع قدرات الصحافيات في صياغة البرامج الانتخابية المستقلة أو المشتركة، والعمل الحثيث على رفع عدد الزميلات في لجان النقابة، وخاصة اللجان المؤثرة، وتسهيل وصول الصحافيات لطلبات العضوية وتسهيل معاملة إقرار العضوية لكل طلب، ودخول الزميلات للمطالبة بإقرار قانون لنقابة الصحفيين، والمطالبة بتعديلات على مدونة السلوك المهني لتحمل حساسية اكثر لعمل الزميلات في وسائل الاعلام. 

من جانبه، أكد عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين موسى الشاعر، أن النقابة تقف إلى جانب الصحافيين كافة لتحصيل كامل حقوقهم، مطالباً الصحافيين بألا يقبلوا بالعمل بأقل من الحد الأدنى للأجور وفق القانون الذي يلزم صاحب العمل بتوفير العقد والأجر المناسبين للصحافي.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2017