English

"تطوير الاعلام" يسلم جامعات فلسطين الاهلية وبيت لحم والخليل وكلية العروب ثلاثة مساقات جديدة


2017-05-17

بيرزيت- (17/5/2017)

سلم وفد من مركز تطوير الاعلام- جامعة بيرزيت امس، جامعة فلسطين الاهلية وجامعة بيت لحم وكلية العروب وجامعة الخليل، ثلاثة مساقات جديدة بهدف ادخالها للتدريس في خطط بكالريوس ودبلوم الصحافة والاعلام. 

ورحب رئيس جامعة فلسطين الاهلية د. عوني الخطيب بالوفد وبشراكة جامعته مع بيرزيت، ورعا اجتماعا بين اساتذة قسم الاعلام في الجامعة مع وفد جامعة بيرزيت. وتم الاتفاق على ادخال المساقات الثلاثة وهي الاعلام والجندر والاعلام والقانون واخلاقيات الاعلام للتدريس في قسم الصحافة بالجامعة. 

وقال منسق محور التطوير الاكاديمي صالح مشارقة ان انتاج المساقات تم عبر قرار اتخذته لجنة التطوير الاكاديمي التي تضم 13 جامعة واربع كليات في الضفة وغزة تدرس الاعلام لدرجتي البكالريوس والدبلوم، مبينا ان عملية التأليف استغرقت عامين وشارك فيها اكثر من 27 محاضرا جامعيا وعدد من الصحفيين الخبراء في حقول صحفية فرعية وتم اعتماد وسائل تعلم جديدة في تأليف المساقات التي تضم مواد إثرائي واخرى تفاعلية بين الطلبة والمحاضرين اضافة الى وسائل تقويم وقياس جديدة لمدى تعلم الطلبة لهذه المساقات.

واشاد استاذ الاعلام مصطفى بدر ومدير العلاقات العامة في الجامعة جريس ابو غنام بجهود مركز تطوير الاعلام في تأليف المساقات الثلاثة مؤكدين اهميتها لتجديد تدريس التخصصات الصحفية لدارسي الصحافة والاعلام في الاراضي الفلسطينية. 

واكد رئيس قسم الاعلام في جامعة بيت لحم موافقته د. سعيد عياد على ادخال مساقي الاعلام والقانون واخلاقيات الاعلام للتدريس في خطة القسم، موضحا ان العمل جار ايضا لإدخال الاعلام والجندر في الاشهر المقبلة.

واثنت على القرار منسقة وحدة النوع الاجتماعي في مركز تطوير الاعلام ناهد ابو طعيمة مؤكدة استعدادها لعقد محاضرات توعية لطلاب الاعلام في قضايا النوع الاجتماعي. داعية الى اهمية التأثير على ثقافة تدريس مواد الصحافة كي تكون اكثر تقبلا للنوع الاجتماعي ولقضايا المرأة، مشددة على اهمية تخريج صحفيين وصحفيات قادرين على الغاء التحيز المقصود وغير المقصود ضد النساء في العمليات الاخبارية.

 ونظم قسم الاعلام في كلية العروب اجتماعا مع الوفد، اكد فيه النائب الاكاديمي د. ياسر العدم قبول الكلية استدخال المساقات الثلاثة للتدريس في قسم الاعلام، في وقت رحب فيه اساتذة الاعلام عمر فطافطة وعبد الله مصلح ويوسف صبارنة بفكرة تطوير مناهج تدريس الاعلام في الجامعات الفلسطينية مؤكدين حاجة هذا التخصص للتطوير الدائم في ظل التطورات التكنولوجيا التي تدخل التخصص يوميا.  

وعرض محرر جريدة الحال الصادرة التي تصدر عن مركز تطوير الاعلام خالد سليم على الزملاء في كلية العروب فرصة ان ينشر طلابهم تقارير وقصص وتحقيقات ومقابلات اخبارية في الصحيفة، مشيرا الى اهمية انخراط الطلبة في التدريب العملي على الفنون الصحفية كي يتجهزوا لممارسة المهنة فور تخرجهم. 

وفي جامعة الخليل عقد اجتماع مع وفد جامعة بيرزيت، شارك فيه رئيس قسم الاعلام في جامعة الخليل د. سعيد شاهين والاساتذة رفيق ابو عياش وصلاح ابو الحسن وسليكة ابو رميلة و فايز شاهين. وبحث المجتمعون سبل ادخال المساقات الثلاث في خطة القسم. 

وعرضت منسقة مبادرة تطوير الاعلام في جامعة بيرزيت ضحى ابو حجلة على الزملاء من جامعة الخليل برنامج ورشة العمل التفاعلية التي سيشارك فيها اساتذة الاعلام الذين رشحتهم جامعاتهم لتدريس المساقات الثلاث كي يتفقوا على طريقة تدريس المساقات الجديدة بأفضل وسائل التعلم. 

وكانت مديرة مركز تطوير الاعلام نبال ثوابتة ومنسق مبادرة تطوير الاعلام في غزة فتحي صباح زاروا في نيسان الماضي الجامعات الشريكة في غزة وتم الاتفاق مع عدد كبير منها على ادخال المساقات الجديدة.  

يذكر ان تمويل محور التطوير الاكاديمي وانتاج المساقات الثلاث يأتي عبر وكالة التنمية الدولية السويدية (سيدا)، وقد تم توزيع المساقات مؤخرا على الكلية العصرية وجامعة القدس، وسيتم في الايام المقبلة مع جامعتي النجاح والعربية الامريكية في جنين. 


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2017