English

النوع الاجتماعي


2016-07-11

ثمة قصور في دور الإعلام تجاه العديد من القضايا، وأبرزها تلك المتعلقة بصورة المرأة في الإعلام، حيث ما زالت ثنائية المرأة والإعلام محل جدل ونقاش، رغم الجهود الدولية والإقليمية والعربية، فالقضية ما زالت تراوح مكانها دون تعزيز حقيقي تراكمي لكافة الجهود والتدخلات الرامية لتحسين صورتها، وفي فلسطين، لا تعبر صورة المرأة في وسائل الإعلام عما وصلت إليه المرأة الفلسطينية في مسيرة تقدمها، ولا تعكس التنوع الثقافي والاجتماعي والفكري والتنموي الذي وصلته اليوم. فقد أرست الموروثات الاجتماعية والثقافية السائدة صورة نمطية عن المرأة الفلسطينية "كأسطورة"، وكرست دورها الإنجابي دون الإنتاجي والمجتمعي والسياسي.

تشكل الإعلاميات، وفق تقديرات غير رسمية، 17% من إجمالي عدد الإعلاميين العاملين في المؤسسات الإعلامية في فلسطين، بالرغم من أن 55% من طلبة كليات الصحافة والإعلام هم من الإناث، ما يعني ضعف تأثيرهن في صنع الخطاب الاعلامي، مع إبعادهن عن المواقع العليا في المؤسسات الاعلامية .

وعليه، وجب التدخل فى ظل عملنا الدؤوب على استراتيجية متكاملة الى الاعلام في فلسطين تراعي الحساسية والتغطية الآمنة لقضايا النوع الاجتماعي وتأخذ أبعادا ومستويات متعددة للتدخل من خلال  استقلالها عن باقي اللجان، تعمل على تشخيص الواقع وتضع رؤية للتدخل، وتؤصل المفاهيم، أو من خلال وجودها فى كل اللجان، وبالتالي تبقى على تماس مباشر مع باقي اللجان وترفد وتتفاكر مع المجموع بالافكار المتعلقة بمفاهيم النوع الاجتماعي.

 

لماذا يجب أن تكون وحدة الجندر في كل اللجان؟

قراءة للمشهد الإعلامي الفلسطينى في السنوات الخمس الأخيرة، وإيمانا بالدور الفاعل للإعلاميات ووجودهن الواضح والفاعل في المؤسسات الإعلامية المختلفة، ودراسة المتغيرات التنظيمية والعوامل الأخرى التي تؤثر على مستوى الأداء الوظيفي للإعلاميات، والرغبة في زيادة مساحة الفاعلية كماً ونوعاً فى الحقل الاعلامي، الى جانب زيادة نسبة الملتحقات بكليات الاعلام، ووصولها الى 55% من الطلبة؛ كل ذلك يؤشر الى زيادة وجود النساء في العمل الإعلامي مستقبلاً، وهذه المعطيات الجديدة تؤكد على ضرورة دمج هذه الأعداد في سوق العمل، والتأثير في أداء الإعلاميات، لما فيه خدمة المجتمع، من خلال تغيير الواقع وتوفير بيئة آمنة ومواتية لعمل الصحافيات مع ضمان حقوقهن.

وتأتي هذه المعطيات في ظل  العمل الدؤوب على المبادرة الوطنية لتطوير الإعلام في فلسطين، بحيث تسعى لجنة الجندر، وهي مجموعة مختصة من الإعلاميات والنسويات القادرات على وضع رؤية وملاحظات وتدخلات متخصصة ونوعية فى ترسيخ وتأصيل مفاهيم جديدة من منظور النوع الاجتماعي، أن هناك فرصة مواتية من أجل تقديم رؤى عصرية ومستنيرة تلغي النمطية تجاه صورة المرأة والرجل فى الإعلام، مستثمرين عمل الفريق الوطني المتكامل على كل المستويات من خلال كافة محاور المبادرة.

لجنة النوع الاجتماعي :


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2017