English

مركز تطوير الإعلام يختتم الدورة السادسة في "الكفاءة النحوية"


2021-07-17

اختتم مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت الأسبوع الماضي دورة "الكفاءة النحوية"، التي قدمها الإعلامي عارف حجاوي، وشهدت إقبالاً كبيراً من الإعلاميين والمهتمين، وتوجت بامتحان اجتازه ببراعة ثلاثة متدربين نالوا إجازة في التدقيق اللغوي.

وحضر الدورة، التي تعقد للمرة السادسة، 41 مشاركًا، وركزت على معالجة أخطاء النحو والإملاء والترقيم. وتوزع المتدربون على مجموعات تعاونت في حل التمارين لثلاثة أيام في مقر المركز بجامعة بيرزيت.

وفي يوم الدورة الأخير، تقدم المتدربون لامتحان الكفاءة النحوية وضبط النص، الذي يؤهل مجتازيه للحصول على شهادة إجازة من مركز تطوير الإعلام تؤهلهم للعمل في التدقيق اللغوي، بعد مزيد من الدربة، وقد حصل على الشهادة هذا العام: نور جمال رشاد عرفات، وأمير أحمد عبد الرؤوف محاميد، ومهدي مصطفى خالدي. فيما هنأ المدرب حجاوي من اقتربوا من نيل الإجازة، لكنهم فوّتوا بعض الأخطاء، وهم: ناجح راجح أبو شمسية، ومي الكالوتي-منى، ومحمد إبراهيم توفيق الستيتي، وديانا حكمت أحمد فريجة، وأنهار عبد الغني الشايب، وآية أمين. وحصل كل المشاركين على شهادات مشاركة في الدورة.

واستعرض حجاوي في الدورة قواعد النحو الضرورية للمدقق اللغوي، وأساسيات المهنة، من إتقان الإملاء وعلامات الترقيم والصرف والعروض، مشيرًا إلى أن الدورة هذا العام تميزت بحضور متدربين من خارج حقل الإعلام، شاركوا حبًّا في العربية، وسعيًا لتجنب أخطائهم في الكتابة.

وقدم خالد سليم شهادة حول مهارة التدقيق اللغوي، واستعرض أهم التقنيات التي تساعد الكتاب على تجنب الوقوع في الأخطاء.

وركز امتحان الكفاءة على فحص قدرة المشارك على تصحيح النص. فقد قدمت للمشارك مجموعة نصوص أدخلت عليها أخطاء نحوية وإملائية وترقيمية. وبعد تصحيح الأوراق، خلصت لجنة تصحيح الأوراق ووضع المعايير لمنح الإجازة إلى أن الدورة شحذت الحسّ اللغوي لدى المشاركين، وجعلتهم أكثر انتباهاً لما يعتري النصوص من أخطاء.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2021