English

الإعلاميون يعقدون لقاءهم الثاني لاستخلاص العبر


2020-04-13

ضمن اللقاء الثاني من سلسلة "لقاءات وتدريبات عن بعد لوزارة الاعلام ومركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت" وبهدف استخلاص العبر وتبادل الخبرات التي حصل عليها الزملاء خلال تغطيتهم لوباء كورونا، التقى اليوم عدد من الإعلاميين والإعلاميات عن بعد لمناقشة فرص تطوير وتوسيع موجات البث المشترك التي نُفذت خلال الفترة الماضية. ومن أبرز الملاحظات التي قُدمت خلال اللقاء: نجاح مجموعة الواتس اب المغلقة التي أنشأتها الوزارة في دحض كثيرٍ من الشائعات، وحاجة بعض الإذاعات إلى المزيد من التطوير التقني لتعزيز تجارب العمل عن بعد، والأثر الإيجابي لدى الجمهور المتلقي من كون عدة محطات إذاعية تبث رسالةً موحدة متخليةً بذلك عن التنافس على السبق الصحفي.

وتم خلال اللقاء تقديم مجموعة من الاقتراحات أبرزها: الحاجة إلى دليل خبراء ممن يمكن الاستعانة بهم للحديث عن الأوبئة، واشتراك صوت فلسطين في موجات البث المشترك كونها الإذاعة الرسمية وتحصل على كم أوسع من المعلومات في وقتٍ سريعٍ قياساً بغيرها، وضرورة تضمين مدونة السلوك المهني الأخلاقي للصحفيين بنود تدعو الصحفيين لضمان حق المصابين في الحفاظ على الخصوصية.

وشارك في اللقاء كل من عماد الأصفر من مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت، ونداء يونس من وزارة الإعلام، وميساء الشامي من إذاعة صوت النجاح في نابلس، ومحمد الأطرش من راديو علم في الخليل، وسيلين عمرو من إذاعة نساء أف أم في رام الله، ورياض خميس من إذاعة الرابعة في الخليل، وعلاء العبد من راديو بلدنا في بيت لحم، ورغد مقبول من إذاعة الشباب في الظاهرية.

وتناول الحديث أيضا الخبرات المستفادة في مجالات: الحفاظ على السلامة المهنية أثناء دخول مناطق الوباء، والحرص على تدقيق المعلومات خاصةً ما ينشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكيفية الالتزام بالحفاظ على خصوصية المريض، وتغيير العادات الشخصية وآلية الدوام للتكيف مع الظروف المستجدة، والتعاون مع الطواقم الطبية والأمن، وشكل الالتزام مع المواطن في ظل الحجر، والرسائل الإرشادية والتحذيرية والخدماتية.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2020