English

شارك فيها 25 متدربًا وقدمها 15 خبيرًا مركز تطوير الإعلام في بيرزيت يختتم دورات صحافة الاقتصاد والأعمال


2019-07-31

الأربعاء 31/7/2019

اختتم مركز تطوير الإعلام-جامعة بيرزيت، اليوم الأربعاء 31/7/2019، دورات في صحافة الاقتصاد والأعمال، التي ينفذها بدعم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ضمن برنامج تدريب وتأهيل خريجي الجامعات الجدد في فلسطين وإعدادهم لسوق العمل، بتخريج 25 متدربًا ومتدربة وتسليمهم شهادات المشاركة، وعرض إنتاجاتهم من التقارير التلفزيونية القصيرة، التي نفذوها بالاستناد إلى ما تدربوا عليه خلال الدورات، وبإشراف مدربي مركز تطوير الإعلام.

واستهدفت دورات صحافة الاقتصاد والأعمال خريجي كليات ودوائر الإعلام في الجامعات الفلسطينية، المتعطلين عن العمل، لتهيئتهم للعمل في الصحافة الاقتصادية المتخصصة. ويمثل المتدربون معظم الجامعات والكليات الفلسطينية التي تدرّس الإعلام، وهم من معظم أنحاء فلسطين.

ويتوزع البرنامج على أربعة مسارات، أحدها هو دورات صحافة الاقتصاد والأعمال لخريجي الإعلام، التي اختتمت فعالياتها اليوم، والبقية بدأ العمل فيها، وسينفذها مركز التعليم المستمر، لخريجي الاقتصاد والمحاسبة والعلوم المالية والمصرفية.

وقال رئيس جامعة بيرزيت د. عبد اللطيف أبو حجلة إن "جامعة بيرزيت الجامعة أنشأت العديد من المعاهد والمراكز التي تقدم خبرتها للمؤسسات المحلية، سواء على شكل استشارات أو دراسات أو أبحاث، أو دورات"، مضيفًا أن مركز تطوير الإعلام "خرّج آلاف الصحفيين والعاملين في شتى المهن المساندة للعمل الإعلامي، من فنيين وتقنيين، يعملون اليوم في وسائل إعلام محلية وعربية ودولية".

من جهته، قال المشرف على المشروع د. عبد الهادي يوسف من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي إن هذه هي التجربة الأولى مع جامعة بيرزيت، مبينا فخر الصندوق بهذا التعاون حيث إن "هذا التدريب سيساهم في صقل مهارات طلبة الإعلام، وهو يتناغم مع ما يسعى إليه الصندوق في الوصول إلى خريجين جامعيين في كافة التخصصات يتمتعون بالمهارات اللازمة لسوق العمل، وتلبية احتياجات هذه السوق".

وقال رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار "بكدار"، محمد أبو عوض إن أهمية هذا التدريب تنبع من ضرورة النهوض المجتمعي والاقتصادي، ومن هنا تأتي حيوية التركيز على الإعلام الاقتصادي المتخصص وذلك لمواكبة التطور والتنمية الاقتصادية التي نسعى إليها؛ خاصةً في ظل التحديات التي تواجه اقتصادنا الوطني وتنامي المهام الملقاة على عاتق القطاع الخاص في فلسطين.

وقالت مديرة مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت نبال ثوابتة، إن ما يميز هذا التدريب، هو الحضور الصحفي للإعلاميات، في حقل تكاد تختفي فيه الصحفيات، حيث شاركت 22 خريجة إعلام في هذه الدورة من أصل  25 متدربًا.

وألقت مرين أبو عطا كلمة الخريجين، وشكرت فيها إدارة مركز تطوير العاملين والمدربين على دورهم الكبير في صقل مهاراتهم في المجال الاقتصادي، مبينة أن 21 يوماً من العمل الجاد في التدريب ساهمت في توسيع مهاراتهم في معظم الحقول الاقتصادية.

وتدرب المشاركون لثلاثة أسابيع، بما مجموعه 126 ساعة تدريبية، على الصحافة الاقتصادية، ومهارات متعددة تساعدهم في عملهم الإعلامي، كالوقوف أمام الكاميرا، والتحدث عبر الإذاعة، والعمل في التلفزيون، ومهارات التعامل مع منصات التواصل الاجتماعي، وبرامج المونتاج، ليكونوا قادرين على إعداد موادهم الإخبارية نصًّا وصوتًا وصورة.

من جهته، قال منسق الدورات خالد سليم، إن المشاركين تدربوا لثلاثة أسابيع، بما مجموعه 126 ساعة تدريبية، على الصحافة الاقتصادية، ومهارات متعددة تساعدهم في عملهم الإعلامي، كالوقوف أمام الكاميرا، والتحدث عبر الإذاعة، والعمل في التلفزيون، ومهارات التعامل مع منصات التواصل الاجتماعي، وبرامج المونتاج، ليكونوا قادرين على إعداد موادهم الإخبارية نصًّا وصوتًا وصورة.

وتابع سليم أن الدورات حملت ثلاثة عناوين: الأولى "مقدمة في المؤشرات الاقتصادية"، والثانية "التغطية الصحفية للمواضيع والأخبار الاقتصادية"، والثالثة "صحافة البيانات".

وشارك في التدريب 15 مدربًا ومتحدثًا ضيفًا، أثروا معرفة المتدربين في شتى المعارف الاقتصادية والمهاراتية، وهم: جعفر صدقة، ومحمد خبيصة، وطلعت علوي، ومحمد سلامة، ود. محمد أبو الرب، وعبد الرحيم خولي، ود. عبد الهادي يوسف، وغيث نزال، وربى المسروجي، ونبال ثوابتة، وعماد الأصفر، وصالح مشارقة، وناهد أبو طعيمة، وأكرم الجريري، وخالد سليم.

وقد دعا مركز تطوير الإعلام أثناء إعداد البرنامج التدريبي عددًا من العاملين في الصحافة الاقتصادية، وعددًا من مسؤولي العلاقات العامة والإعلام والتواصل من كبرى الشركات والمؤسسات المصرفية، لنقاش البرنامج التدريبي والتأكد من مواءمته لحاجة السوق، واعتُمد في النهاية برنامج تدريبي شامل.

وعرض خلال الحفل فيديو حول مجمل الدورات، إضافة إلى إنتاجات الخريجين، الذين تسلموا الشهادات في ختام فعاليات الحفل.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2019