English

الناصرة: اختتام ورشة حول التغطية الإعلامية الآمنة للعنف المبني على النوع الاجتماعي


2016-07-20

الثلاثاء 19/7/2016

اختتم مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت، ومركز "إعلام" في الناصرة، بالتعاون مع مؤسسة "كيان– تنظيم نسوي"، ورشة تدريبية متخصصة في مراجعة وتحليل الخطاب الإعلامي المحلي للعنف ضد النساء.

وحضر الورشة 19  متدربا ومتدربة، بين صحافيين وناشطات فى العمل النسوي، وركز مفاهيم النوع الاجتماعي وكيفية طرحها في الإعلام.

وقالت منسقة وحدة النوع الاجتماعي في مركز تطوير الإعلام ناهد أبو طعيمة، إن الورشة ركزت على عرض نماذج عربية وفلسطينية بهدف النقد والتطوير، والتدابير والممارسات الفضلى التي يجب على الصحافيين أن يتبعوها أثناء التغطية الإعلامية للقضايا المتعلقة بالمرأة والرجل وكافة قضايا النوع الاجتماعي وقضايا العنف كنموذج.

من جهتها، قالت خلود مصالحة من مركز "إعلام" في الناصرة إنه تم العمل على إكساب المشاركين والمشاركات آليات وتدابير جديدة في التغطية الإعلامية.

وقد أكدت أبو طعيمة ومصالحة أهمية استكمال المرحلة الثانية من التدريب لأن هذه الورشة لم تستوف كل المحاور الضرورية.

من جهتها، قالت مديرة مؤسسة كيان رفاه عنبتاوي إن هذا التدريب النوعي يحدث لأول مرة في مؤسسات الداخل، وجاء نتيجة إحساس عميق بالفجوة بين ما يكتب، وبين عمل المؤسسات النسوية، مشيرة إلى "أهمية وضرورة التواصل مع الإعلام من خلال عقد دورات للطرفين، ليسمع كلاهما الآخر، ويتوقف حوار الطرشان الذي ينعكس على ملامح وروح التغطية الصحافية في الإعلام".

وتباحث المشاركون في نماذج وأنماط الكتابة الجيدة والحساسة حول قضايا العنف، وفي اختيار الصور والمصطلحات وتعميق الحس الحقوقي في التغطيات المختلفة، من أجل خلق رأي عام شعبي وإيجابي حول قضايا النوع الاجتماعي، بحيث يحد من ظاهرة العنف عامة، وضد النساء خاصة، بالتوعية الاجتماعية والآمنة للنوع الاجتماعي.

يشار إلى أن مركز تطوير الإعلام لديه برنامج تدريبي في الناصرة مع مركز "إعلام" متواصل، حسب حاجة الصحافيين والصحافيات كل عام.

للمزيد من الصور 


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2017