English

بدء تنفيذ مراحل التدقيق من منظور النوع الاجتماعي في مركز تطوير الإعلام


2016-06-29

الأربعاء 29/6/2016

 

أطلق مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت تدقيقاً للنوع الاجتماعي في كافة هياكل وإنتاجات وعمل المركز، وستقوم الباحثة الدكتورة نداء أبو عواد في معهد دراسات المرأة بترؤس فريق من الباحثين والباحثات الذين سيقومون بالتدقيق على ست وحدات، هي الإذاعة والتلفزيون والصحافة المكتوبة والغعلام الجديد والنوع الاجتماعي والأبحاث والسياسات والجودة والنوعية.

ويتكون فريق المدققين من الإعلامية نجود القاسم والإعلامية نهاية الطيراوي والإعلامي نبيل دويكات والإعلامي تحسين يقين والإعلامية أمل جمعة والإعلامي غازي بنى عودة.

وقالت ناهد أبو طعيمة منسقة وحدة النوع الاجتماعي فى المركز إن فريق المدققين هم ممن يجمعون بين خبراتهم كصحفيين وكتاب ومتخصصين في حقلي النوع الاجتماعي والاعلام، وقد خضعوا لتدريب في مدينة الإسكندرية المصرية حول مناهج رصد وتحليل وسائل الإعلام من منظور النوع الاجتماعي، التي نظمها مركز تطوير الاعلام بالشراكة مع المعهد السويدي بالقاهرة، والشبكة العربية لرصد وتغيير صورة المرأة والرجل في الإعلام، وقدمتها المدربة الأردنية رولا السعدي والمصرية عزة كامل، وشارك فيها 20 خبيرة وخبيرًا في النوع الاجتماعي والإعلام من فلسطين والأردن ومصر من الإعلاميين والإعلاميات المختصين بقضايا المرأة في المجال الإعلامي، وهدفت إلى تمكينهم من المعرفة والخبرة في التدقيق الجندري في المؤسسات الإعلامية.  

وأشارت أبو طعيمة إلى أن مشروع التدقيق داخل المركز سيكون مقدمة للعمل مع مؤسسات إعلامية فلسطينية في ذات السياق خلال الأعوام المقبلة ضمن مشاريع تدقيق ستكون الأولى على المستوى الوطني التي تستهدف الإعلام والمؤسسات الاعلامية لإدخال عدالة جندرية حساسة للنوع الاجتماعي في السياسات والأجندات الإعلامية.

وقال عماد الأصفر منسق وحدة التقييم والمراقبة إن المركز سيأخذ بنتائج هذا التدقيق، معتبرا أنه سيكون تجربة على الذات قبل الدخول مع مؤسسات محلية بذات المعايير لتحسين صورة الصحافيات في الإعلام الوطني.

وأضاف الأصفر أن معايير التدقيق التي سيتم العمل عليها في المشروع ستدرج ضمن معايير الجودة لكل مشاريع المركز في المستقبل.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2017