English

مركز تطوير الإعلام بغزة يفتتح دورة "السبوتات الإذاعية" بالتعاون مع مكافحة الفساد


2016-05-12

الخميس 12/5/2016

افتتح مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت في مقره بمدينة غزة، بالتعاون مع هيئة مكافحة الفساد، صباح اليوم الخميس، دورةً تدريبية للإعلاميين والإعلاميات العاملين في المجال الإذاعي تحت عنوان "السبوتات الإذاعية".

ورحب مستشار المركز فتحي صبّاح، الذي افتتح الدورة التدريبية، بالمدرب الإذاعي والمحرر في إذاعة "دويتشه فيله" الألمانية عبد الرحمن عثمان، الذي يعمل في هذا المجال منذ 32 عاماً.

وقال صبّاح إن هذه الدورة تأتي في إطار عمل المركز لرفع كفاءة الصحافيين وقدراتهم، والمساهمة في تعزيز النزاهة والشفافية وجهود مكافحة الفساد، وفي إطار التعاون مع هيئة مكافحة الفساد المكلفة بملاحقة الفساد والمفسدين.

وأضاف صبّاح أن من أهداف الدورة رفع مستوى الوعي بين الصحافيين والمواطنين، وإيجاد نظرة مختلفة حول الفساد، مع ضرورة أن يقدم المواطن نموذجاً في مكافحة الفساد والمفسدين من خلال الابلاغ عن مظاهر الفساد وأشكاله ومحاربتها.

وخلال الافتتاح تحدث عبر تقنية سكايب رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، الذي بيّن خلالها دور الهيئة وأهم المهام المنوط بها تنفيذها. قبل ان يجيب على أسئلة عدد من الصحافيين المشاركين في الدورة التدريبية. وشدد النتشة على أن الهيئة لم ولن تتوانَ عن تقديم أي مسؤول، مهما علا شأنه، الى محكمة قضايا الفساد، في حال توفر الأساس القانوني والأدلة والوثائق الدامغة.

وأشار الى أن الهيئة قدمت الى المحكمة نفسها ملفات فساد بحق ثلاثة وزراء فلسطينيين، برأت المحمكة أحدهم، فيما لا تزال تنظر في ملفي الآخرين.

وحض النتشة الصحافيين والمواطنين على التعاون مع الهيئة وابلاغها عن أي مظاهر فساد، وتقديم أي وثائق متوفرة كي تشكل أساساً للتحقيق، ومن ثم تقديم المشتبه فيه الى المحكمة.

كما قدم المستشار في قسم الدراسات القانونية في الهيئة أسامة السعدي مداخلةً فصّل فيها عمل الهيئة والقوانين التي تنظم عملها، وبين أنها تتمتع باستقلال مالي وإداري ويتمتع العاملون بها بحصانة في أداء مهامهم. واستعرض السعدي أشكال جرائم الفساد وبين وجه اختصاص الهيئة في التعامل معها، ثم أوضح الأشخاص الخاضعين لأحكام القانون الخاص بها.

وتأتي هذه الورشة في اطار تنفيذ اتفاقية بين المركز والهيئة للقيام بعدد من الفعاليات المشتركة، منها عقد ورشة في الاسابيع المقبلة عن دراسة اعدها المركز تتعلق بجاهزية المؤسسات الاعلامية لتنفيذ قانون حق الحصول على المعلومات في حال اقراره.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2017