English

ضمن المرحلة الثانية من مشروع التثقيف الإعلامي الذي ينفذه "تطوير الإعلام- بيرزيت" اختتام دورة في بيت لحم حول التعبئة والمناصرة في وسائل الإعلام وافتتاح أخرى حول أخلاقيات الإعلام ومدونات السلوك المهنية


2016-03-21

اختتم مركز تطوير الإعلام- بيرزيت في جامعة بيت لحم دورة استمرت 5 أيام بعنوان "التعبئة والمناصرة في وسائل الإعلام، شارك فيها 14 صحافيا وخريج إعلام، وعاملون في منظمات غير حكومية، وفي وزارات وبلديات من موظفي اتصالات وعلاقات عامة.

وصُمم التدريب لتحسين فهم المشاركين لمختلف نواحي الدعم والمناصرة، والتعريف بمجموعات الضغط وأهمية ممارسة الضغط، وكيفية كتابة البيانات الصحفية المؤثرة، وتعلم كيفية وضع وتنفيذ حملات تسويق فعالة والقيام بالحملات باستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية، إلى جانب فهم التغيرات والفرص الجديدة التي توفرها التكنولوجيا الرقمية في مجال الدعم والمناصرة في وسائل الإعلام.
وقد أشرف على الدورة التي نفذت بدعم من وزارة الخارجية الفنلندية المدربون Elisa Kannasto وTuuli Oikarinen وVille KoivistoK، وحصل المشاركون في ختامها على شهادة معتمدة من مركز تطوير الإعلام والمؤسسة الفنلندية للتعليم المستمر KVS. 
وهذه الدورة هي الثانية في سلسلة من ثلاث دورات بدأت الثالثة منها اليوم 19/3/2016، وهي حول "أخلاقيات الإعلام ومدونات السلوك المهنية"، وهي ضمن مشروع التثقيف الإعلامي 2015-2016، الذي يشرف عليه مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت، بالتعاون مع جامعة بيت لحم، وبالشراكة مع المؤسسة الفنلندية للتعليم المستمر KVS، ويقدم التدريبات مدربون وخبراء فنلنديون. ويتوزع على 3 مناطق رئيسية، هي بيرزيت وبيت لحم وجنين، بحيث ينفذ في كل منطقة على 3 أسابيع متتالية.
وقالت منسقة المشروع ياسمين مسك إن المشاركين في هذه الدورة نجحوا في تصميم حملتين جاهزتين للتنفيذ عمليا، هما حملة (دمdon’t share ) لمنع نشر الصور القاسية التي تحتوي على مشاهد مؤذية للمشاعر، واستخدام صور من شأنها أن تنقل الواقع بصورة مهنية تراعي أخلاقيات المهنة، ومشاعر المتلقين على حد سواء، وحملة (شارك من أجل التغيير) الهادفة إلى تعزيز المشاركة في العملية الديمقراطية عند طلبة جامعة بيت لحم.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2017