English

الأخيرة ضمن المرحلة الثانية من مشروع التثقيف الإعلامي الذي ينفذه "تطوير الإعلام- بيرزيت" اختتام دورة في بيت لحم حول أخلاقيات الإعلام ومدونات السلوك المهنية


2016-03-26

اختتم مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت، الدورة التدريبية الثالثة والأخيرة، ضمن المرحلة الثانية من مشروع التثقيف الإعلامي 2015-2016 حول "أخلاقيات الإعلام ومدونات السلوك المهنية". وشارك فيها  25من الصحافيين وخريجي الإعلام الجدد، والنشطاء المجتمعيين، والعاملين في المنظمات غير الحكومية، وفي الوزارات والبلديات من مدرسين وموظفي اتصالات وعلاقات عامة. واستمرت 5 أيام وعقدت في مبنى المكتبة في جامعة بيت لحم.

وهدفت الدورة إلى فهم ماهية الصحافة ووظيفتها وأهميتها للديمقراطية وكيفية ارتباطها بالأخلاقيات والمسؤولية، وصممت ورشة العمل لتحسين فهم الطلبة للصحافة الأخلاقية، وتعريفهم بماهية الأخلاقيات والحاجة إليها وكيفية ارتباطها بالمهنة، وللتعريف بحرية التعبير وسلطة الصحافة وتأثيرها، والموضوعية والحياد والصدق والمسؤولية في العمل الصحفي.

واستضافت الدورة في يومها الرابع عضو الهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين الفلسطينيين حسن عبد الجواد، الذي قدم تجربته وتحدث عن دور النقابة في وضع ومتابعة أخلاقيات المهنة في فلسطين. ووضع الطلبة مبادئ لأخلاقيات المهنة كما يرونها للصحفيين الفلسطينيين، عقب إنجازهم مشاريعهم النهائية التي تمثلت بإجرائهم مقابلات مع صحفيين فلسطينيين حول مفهومهم لموضوع الأخلاقيات وممارستهم لها في الميدان.

وقد أشرف على الدورة التي نفذت بدعم من وزارة الخارجية الفنلندية المدربون Tuuli Oikarinen وAnna Tervahartiala وVille Koivisto، وحصل المشاركون في ختامها على شهادة معتمدة من مركز تطوير الإعلام والمؤسسة الفنلندية للتعليم المستمر KVS.

وقالت منسقة المشروع في مركز تطوير الإعلام ياسمين مسك إن المرحلة الثالثة من المشروع ستعقد في بيرزيت في شهر نيسان من العام 2016، وسيعلن المركز عن فتح باب التسجيل في حينه. وستتكرر الدورات مجددا في كل من بيت لحم وجنين، لتتاح الفرصة أمام من لم يستطع المشاركة في المراحل السابقة، كما سيتم تطوير المواد التدريبية والتدريبات العملية بناء على ملاحظات وتوصيات المشاركين والمدربين على السواء بما يتناسب مع السياق المحلي.

وأشارت مسك إلى الدليل الإعلامي الإلكتروني التفاعلي باللغتين العربية والإنجليزية، الذي يشكل أحد مخرجات مشروع التثقيف الإعلامي، الذي أعدته المؤسسة الفنلندية للتعليم المستمر، بالتعاون مع مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت، وجامعة تامبيري Tampere University في فنلندا، والهادف إلى تشجيع المشاركة النشطة، وتقديم عرض حول التجارب الخاصة، والتعلم من خلال الأمثلة، حيث يتناول نظريات الصحافة من خلال أمثلة لحالات مقتبسة. وأضافت أنه سيتم إطلاق الدليل الإعلامي مترافقا مع المنتدى التفاعلي بتاريخ 18 نيسان 2016.

ويشرف على مشروع التثقيف الإعلامي الممول من وزارة الخارجية الفنلندية، مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت، بالتعاون مع جامعة بيت لحم، وبالشراكة مع المؤسسة الفنلندية للتعليم المستمر KVS، ويقدم التدريبات مدربون وخبراء فنلنديون. ويتوزع المشروع على 3 مناطق رئيسية، وهي بيرزيت وبيت لحم وجنين، بحيث ينفذ في كل منطقة على 3 أسابيع متتالية.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2017