English

وحدة الإذاعة


2015-05-20

تأسست وحدة الإذاعة في جامعة بيرزيت في العام 1996، وكانت أولى الوحدات في معهد الإعلام  سابقا ومركز تطوير الإعلام حالياً.

وتقع هذه الوحدة في الطابق الثاني من مبنى المسروجي للإعلام داخل جامعة بيرزيت، وتتألف من استوديوهين إذاعيين مجهزين بكافة المعدات الإذاعية اللازمة.

يتضمن عمل هذه الوحدة تنظيم دورات للعاملين في مجال الإذاعة على مدار العام في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، كدورات في فن الإلقاء، الإخراج الإذاعي، القصة الإذاعية، تقديم البرامج الإذاعية وغيرها. واستفاد من هذه الدورات مئات من الإعلاميين وطلبة كليات الإعلام في الجامعات الفلسطينية.

هذا وقد قام على هذه الدورات نخبة من أبرز وأشهر الإذاعيين المحليين والعرب العاملين في الاعلام المحلي والعربي والدولي أمثال: د. حسين شهيدي، حكم عبد الهادي، عبد الرحمن عثمان، عارف حجاوي وغيرهم.

وعلى صعيد الإنتاج، يقوم المركز منذ أكثر من 18 عاماً بإنتاج عدد من البرامج الإذاعية الثقافية، التربوية والمجتمعية، والتي تعالج القضايا المختلفة كالطبقات الاجتماعية، وعمالة الأطفال، والمخدرات، والأخطاء الطبية.

ومن هذه البرنامج: برنامج "الموسيقى الكلاسيكية"، "كاسة شاي"، "

ومن العام 2014، انطلقت إذاعة جامعة بيرزيت من استديوهات هذه الوحدة، وهي إذاعة مجتمعية تهتم بقضايا المجتمع والصحة والمرأة والطفل والتعليم وغيرها، وهو مشروع إذاعي بالشراكة مع إذاعة مونتيكارلو الدولية.

منسقة الوحدة:

افضل تعريف عن عبير إسماعيل هي أنها ابنة جامعة بيرزيت، فمنها حصلت على اللقب الأكاديمي الأول والثاني. 

التحقت عبير إسماعيل بالعمل في مركز تطوير الإعلام في العام 2012، حيث بدأت عملها كموظفة في مجال الأبحاث، وبالتحديد كمنسقة على إعداد دراسة " تقييم تطور الإعلام في فلسطين" بالتعاون مع منظمة اليونسكو لمدة عام ونصف، ومشاريع أبحاث أخرى، مثل أبحاث "الإعلام والتربية" وأبحاث تتعلق بالإعلام الفلسطيني.

 

 والآن تعمل كمنسقة لوحدة الإذاعة منذ بداية العام 2014، وتشرف على إعداد عدد من البرامج الإذاعية.

 

بدأت خبرتها العملية مبكرا، وهي على مقاعد الدراسة، عندما التحقت بالعمل في مؤسسة "مفتاح" والتي كانت تديرها حينها د. حنان عشراوي ، وبقيت فيها عامين ونصف لحين تخرجها من الجامعة عام 2007. كما كانت تعد التقارير الصحفية لصالح عدد من الملاحق الشهرية الصادرة عن المؤسسات الفلسطينية، من بينها صحيفة "الحال" الصادرة عن مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت.

 

عملت سابقاً في عدد من المؤسسات الفلسطينية، منها مركز الاعلام الحكومي- التابع لمجلس الوزراء لمدة أربعة سنوات في قسم الإعلام الاجنبي. 

 

وقبل ذلك، عملت في اتحاد الشباب الفلسطيني لمدة عام، كان ذلك سنة 2007-2008، لتعود إليه في العام 2012 كمدربة في مجال حقوق الإنسان لصالح النساء في القرى الفلسطينية.

إضافة لعملها في المركز، تقوم عبير بإعداد تقارير وتحقيقات صحفية شهرية لصالح عدد من الصحف المحلية، والتي تهتم بالشؤون الاجتماعية والاقتصادية.

 

كما قامت بتدريس مادة فنون الإذاعة، لصالح طلبة الإعلام في جامعة بيرزيت في العام 2014.

الشهادات:

شهادة بكالوريوس إعلام (إذاعة وتلفزة)، من جامعة بيرزيت في العام 2007

شهادة ماجستير، في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان منذ العام 2012.


Developed by MONGID DESIGNS all rights reserved for Array © 2017